وحدة البحث

الدائرة:
السياسات

Bodytabs

About

كيف يتناسب البحث مع نطاق عمل أرض-العون القانونيّ؟

أرض-العون القانونيّ هي منظّمة غير حكوميّة محليّة بدأت من خلال تقديم العون القانونيّ للجميع مع التركيز على المجموعات الأفقر والأكثر تهميشاً في الأردن. من خلال العون القانونيّ الذي تقدمه المنظمة، تمكنت من رصد الثغرات في الخدمات العامة المقدمة لمثل هؤلاء الناس واتضح أنه من أجل تقديم خدمة شاملة للمستفيدين من برامجنا يجب أن تتوسع. وهكذا تم إنشاء ست وحدات جديدة تركز على المشاركة السياسية، وبناء القدرات، عدالة النوع الاجتماعي (الجندر). وضم جزء من هذا التوسع وحدة البحث التي ستكون مخصصة لإشراك باحثين ذو تأهيل عالٍ من خلفيات متنوعة لينظروا بعمق في المجالات الرئيسية المتعلقة بالبلاد وبالمنطقة وبالمستفيدين بهدف تعميق فهمنا الخاص ولنشر الوعي بين أصحاب المصالح والمجتمع ككل. وإنّها ستكون البداية للمزيد من المواد المنشورة من داخل البلد نفسها للإضافة إلى الخطاب الذي يحدث على الصعيد العالمي بهدف تمكين أصوات موضوعات الأبحاث أنفسهم.

إنّ الغاية الرئيسيّة من الوحدة هي تعزيز البرمجة وضمان تنمية جودة البرنامج. والهدف هو وضع برمجة تستند على الأدلة، حيث يجب على البحث أن يطلب إجراء المشاريع وليس العكس.

كمنظّمة محليّة غير حكوميّة تعد شريك منفذ للعديد من المنظّمات الدوليّة الغير حكوميّة الضخمة، تملك منظّمة أرض-العون القانونيّ الامتياز للعمل عن قرب مع المستفيدين ولتقديم الخدمات على المستويين الجزئيّ والكليّ. فـ أرض-العون القانونيّ قادرة على الانخراط مع المستفيدين من خلال الأقسام المتنوعة لرؤية ما هي الثغرات التي يجب أن تعالَج وهي بالتالي أعطيت نظرة فريدة في عمق الاحتياجات على الأرض. ومن خلال برامجها الحالية والمستفيدين منها تجلس منظّمة أرض-العون القانونيّ على كنز ضخم من المعلومات، ولكن ولحسن الحظ فإن هذا الكم من المعرفة سيتم استغلاله والاستفادة منه من خلال وحدة البحث من أجل برامج مستقبلية ذات جودة.

حيث أن الهدف العام للوحدة يتمثل في فهم مشاكل المجتمع ثم تحليل القضايا واقتراح الحلول من أجل أن تنفذ لاحقاً من خلال مشاريعنا وبرامجنا المتنوعة.

البحث من أجل؟

إنّ البحث المنتَج من هذه الوحدة سيوجّه نحو الأشخاص التاليين:

  • صناع القرار: تؤمن أرض-العون القانونيّ بأنه كي تحدث التنمية بمن المهم أن يعمل صناع القرار ومنظّمات المجتمع المدني يداً بيد بغية تحقيق النجاح في هذه المجالات. ومع ذلك، فإن جزءً من هذه العملية هي أن صناع القرار، (هؤلاء الّذين يملكون القدرة على التأثير بما فيهم الجهات الفاعلة الحكومية المحلية، صناع السياسة، الجهات الفاعلة الغير الحكومية الدولية، وآخرون من أصحاب المصالح الرئيسيين) يجب أن يمتلكوا فهم عميق لحاجيات المجتمع المدني وأهمية عمل منظمات المجتمع المدني ومجالات تركيزهم. ويمكن لهذا الفهم أن يعزز من خلال البحث الذي تجريه هذه الوحدة، من خلال سهم توجيه عمل منظّمة أرض-العون القانونيّ.
  • منظّمات المجتمع المدنيّ، المنظّمات الدوليّة الغير حكوميّة، المنظّمات الغير حكوميّة، المنظّمات المجتمعيّة: إنّ العمل الذي تقوم به منظّمات المجتمع المحلي العاملة في الأردن يتداخل في كثير من الأحيان أو يوجه نحو نفس الهدف، حيث أن البحث تنتجها منظّمة أرض-العون القانونيّ بواسطة هذه الوحدة ستخدم كمرجعاً هاماً للمعلومات، وخاصة أنها ستكون محددة لمناطق الحاجة في البرمجة في مجال التنمية، وبالتالي تعود بالنفع على الجميع.
  • السكان المحليين: من أجل زيادة الفهم ونشر الوعي عن دور منظمة المجتمع المدني من خلال البرامج والمشاريع المتنوعة التي تقوم أرض-العون القانونيّ بها، فمن المهمّ أن ينشر المزيد من الأدب وخصوصاً في اللّغة العربية، لكي يكون ذلك سهل الوصول ومفهوماً للجميع.
  • المجتمع الدولي ككل: بينما نشرت المعلومات والمعرفة عن الأردن وعن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ككل على نطاق عالمي في مجال التنمية فإنّ عمل أرض-العون القانونيّ على الأرض مع المستفيدين منها يسمح لها بأن تعلم الآخرين بالحاجيات على أرض الواقع، حيث يستفيد أصحاب المصالح العالميين من ذلك بشكل كبير جداً.

الموارد:

إن الموارد الموجودة من أجل وحدة البحث ستكون أوليّة وثانويّة. فالموارد الأولية ستكون من داخل أرض-العون القانونيّ نفسها، وتتمثل في المعلومات والبيانات المجموعة من المستفيدين والمشاريع والبرامج، فالمعلومات تُجمع من العمل على أرض الواقع هي في طور جمعها في أرشف الاستفادة منها من قبل وحدة البحث.

أما الموارد الثانية فستكمل استخدام الموارد الأولى، متضمنة مقالات علمية، وصحف، وكتب، وأوراق مكتوبة من قبل خبراء في الحقل. وستكون قاعدة بيانات البحث الثانية في المتناول وذلك من خلال شركاءنا المختلفين بما في ذلك الجامعات إقليمياً ودولياً بالإضافة إلى مراكز سياسات وبحوث تقوم أرض-العون القانوني بالشراكة معهم.

من الذي سيقوم بإجراء البحث؟

ستشتمل وحدة البحث على مجموعة متنوعة من الباحثين. حيث قد بدأت الوحدة تجنيد الطلاب الجامعيين والمتخرجين من الخارج المهتمين بمجالات عمل أرض-العون القانونيّ. وغالباً ما يرسلون من قبل جامعاتهم أو أنّهم موجودون في الأردن من خلال برامج بحثية مثل برنامج فولبرايتالأميريكي، وإنّ معظمهم لديهم اهتمامات في مجالات معينة حيث تأتي أرض-العون القانونيّ وتساعد على تمكين أبحاثهم عبر تزويد الباحثين بالمساحة والموارد والوصول إلى المعلومات. وفي المقابل، تكون أرض-العون القانونيّ قادرة على الاستفادة من النتائج التي توصلوا إليها بالتعاون مع خبرتها البرنامجية لكسب فهم أعمق للقضايا السائدة في المنطقة.

وتمتلك الوحدة أيضاً شراكات مع مؤسسات بحثية مثل مشروع الأونروا لبحث العمل الميداني/مشروع البحث العمل الميداني للأونروا ومؤخراً مؤسسة فافو للأبحاث. من خلال هذه المؤسسات إنّ أرض-العون القانوني قادرة على جلب كبار الباحثين لمختلف الأقسام داخل المنظمة، حيث يكون كلا الطرفين قادرين على الاستفادة من البحث الذي أجري. وفي النهاية يوضح مثل هذا التعاون أن الوحدة موجودة كعملية تبادل معلومات.

ما الذي سينشر؟

إن جميع الوثائق المنشورة يجب أن تضيف قيمة إلى البرامج والمشاريع والمتابعة الكلية لتفويض أرض-العون القانونيّ. وحتى الآن إنّ أنواع الوثائق التي ستنشر تشمل ولكنها لا تقتصر على: الملاحظات الفنية، والموجزات السياسية، والمقالات، ومواد التدريب، والأوراق. وعند الاقتضاء، تخضع المنشورات إلى مراجعة دقيقة لضمان الجودة.