النهضة العربية للديمقراطية والتنمية
Search

النهضة العربية للديمقراطية والتنمية

الجلسة 1- السياسات الاقتصادية في الأردن

Amman, Jordan
28 شباط 2017
منتدى النهضة العربية

مع الدكتور يوسف منصور

يواجه الأردن مجموعة من المشاكل الاقتصادية، التي تمتد حلولها وسياساتها العلاجية من إعادة تنشيط القطاع الخاص، وتعميم المعلومات الدقيقة على عامة الناس للوصول إلى السياسة الاقتصادية العقلانية المستنيرة.

استضافت المنظمة الجلسة الأولى من "منتدى النهضة العربية" ("منتدى النهضة") سعادة الدكتور يوسف منصور وزير الدولة السابق للشؤون الاقتصادية إلى جانب مجموعة من الخبراء في مجالات الاقتصاد وحقوق الإنسان لمناقشة أثر السياسات الاقتصادية الحكومية على السكان في الأردن، وخاصة أولئك الذين يعانون من الفقر والبطالة. مع التركيز على ظاهرة عدم المساواة في الرواتب بين متوسط العمال الأردنيين مقارنة بالمعايير الدولية، من بين قضايا أخرى، فإن جلسة "منتدى النهضة العربية" هذه قد خاضت في العقبات التي تقف عائقاً أمام مسيرة المنظمة في تعزيز سبل التمكين الاقتصادي وبالتالي الوصول لحياة كريمة.

وقدًم الدكتور منصور نظرة شاملة للوضع الاقتصادي في الأردن،وأشار إلى أن القطاع الحكومي يتحمل عبء تشغيل حوالي 50٪ من القوى العاملة، والتي تعتبر من الناحية الاقتصادية نسبة عالية جداً، في حين أن عدد الأردنيين من الباحثين عن عمل في دول الخليج يستمر في الازدياد. ويشمل هذا الطرح وجود قطاع عام مثقل الكاهل وقطاع خاص يعاني الفقر، وينعكس ذلك بصورة أكبر في البدائل الأكثر ربحية الموجودة في أماكن أخرى من المنطقة.

حيث اطلع"منتدى النهضة العربية" على تصور لمجموعة واسعة من المشاكل الاقتصادية التي تواجه سكان الأردن وكيفيّة ارتباط هذه الظروف بالكفاح الأوسع لضمان وصول كل فرد إلى العدالة.