النهضة العربية للديمقراطية والتنمية
Search

النهضة العربية للديمقراطية والتنمية

الجلسة 6 - أساطير الأولين والأنبياء الجدد

Amman, Jordan
04 تشرين الأول 2017
منتدى النهضة العربية

مع الدكتور زيد عيادات

تدعو الحالة الراهنة للعالم العربي إلى التفاؤل والتشاؤم في آن معا. الشعور بالتشاؤم الناجم عن فشل الوضع العربي وتخلف وانتشار العنف وتلفيق الدين والتراث، مما يدفع بدوره العالم العربي إلى هوامش التاريخ في حين أن الغرب يقود عجلة التقدّم التقني. وأما التفاؤل فهو ناجم عن الأمل بتصحيح دور العالم العربي. وقد استضافت المنظمة في جلسة "منتدى النهضة" السادسة الأستاذ زيد عيادات، رئيس الجمعية العربية لحقوق الإنسان، وأستاذ العلوم السياسية وحقوق الإنسان، وقد أدار الجلسة رئيس الجامعة الأردنية الأستاذ الدكتور عزمي محافظة، طارحا العديد من القضايا، بما في ذلك التاريخ، والظروف والسياسات والأدوات اللازمة لإحداث نهضة عربية شاملة.

وتحدث الدكتور عيادات عن النهضة بوصفها ولادة جديدة، وتقدُّم نهضة بشرية تقوم على الحريات وحقوق الإنسان. حيث تكمن أسس النهضة في فكرة أنتجها العقل، واستدعت استخدام النُهج العلمية الحديثة في العلوم الاجتماعية لتشريح العقل العربي، واستنباط وتوسيع المبادئ العقلية والمنطقية. فموازنة التاريخ والتراث لتحقيق النهضة أمر يتطلب بالضرورة فهم الأخطاء التاريخية والتغلب عليها والتمييز بين فوائد التاريخ وأساطيره.

بعض المخرجات الرئيسة لهذه الجلسة فكرة تنقيح التاريخ، ليتم التخلص من الأساطير دون التخلي عن التاريخ والإرث، وهي الأمور التي تشكل هوية الشعب. كما إن مفهوم الدولة والاستقرار في العالم العربي وركائز الثقة الجماعية والتماسك الاجتماعي والحفاظ على المجتمع متماسكًا والسماح للأفراد لتحقيق شغفهم معا من أجل الصالح العام، تعد مجتمع أموراً ضرورية لتحقيق النهضة. وعبر تطوير مشروع نهضة أساسها العقل والإنسانية والعلوم والأخلاق والأنبياء الجدد الذين سيطوّعون الأساطير التوجيهية الأولى لعصرنا، فإنه يغدو من الممكن تحقيق النهضة المرجوة.