النهضة العربية للديمقراطية والتنمية
Search

النهضة العربية للديمقراطية والتنمية

النهضة العربية للديمقراطية والتنمية والمستشار القانوني الدولي فيغويروا رودريغيز يناقشون مع المحامين السوريين الآفاق والزوايا القانونية للعودة

ARDD

 

اجتمع فريق منظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية وضيفيها المحامي البورتوريكي المحترف والمستشار القانوني دييجو آر فيغويروا رودريغيز، وشقيقه الخبير في الصحة النفسية ومكافحة المخدرات والجريمة تيتو، يوم الأربعاء 29 أغسطس 2018، مع مجموعة من المحامين السوريين الذين يعيشون في الأردن كلاجئين.

ناقش المحامون السوريين مع الفريق والخبير القانوني السيد فيجويروا رودريغيز آفاق عودة السوريين إلى سوريا، والدور المهم الذي يقع على عاتقهم في عملية إعادة بناء واستقرار سوريا عندما يعودون إليها، بالإضافة إلى البيئة التشريعية الحالية في سوريا، وكيف ستساعد أو تعرقل العودة الآمنة للاجئين وعملية إعادة الإعمار، لا سيما في ظل قانون الإسكان الجديد رقم 10، الذي أثار الجدل مؤخراً وأثار بعض المخاوف بين اللاجئين فيما يتعلق بإمكانية فقدان ممتلكاتهم في الوطن.

وناقش المحامون الذين لم يعودوا قادرين على ممارسة مهنتهم منذ مغادرتهم بلدهم ووجد معظمهم أنفسهم عاطلين عن العمل باستثناء بعض العمل التطوعي مع المنظمات غير الحكومية، إمكانية التعاون مع المنظمة والسيد فيغويروا رودريغيز لتدريب ممارسي القانون السوريين على قانون الشركات والتشريعات المالية، ليكونوا أكثر فائدة لوطنهم عندما تنتهي الحرب.

وغطت النقاشات أيضاً تعاون المحامين السوريين مع النهضة العربية بعد عودتهم إلى سوريا، والعمل معاً على القضايا والمضاعفات القانونية الناشئة عن عودة اللاجئين السوريين من المخيمات وبلدان اللجوء في جميع أنحاء العالم.

ويقدر عدد المحامين السوريين الذين يقيمون في الأردن حالياً كلاجئين بحوالي 35 محامياً، وقال المحامون إن العدد كان أكبر من ذلك، لكن العديد منهم هاجر إلى بلدان أخرى منذ بدء الصراع.

ويعتقد المحامون السوريون إن عودتهم إلى بلادهم، وعودة معظم اللاجئين السوريين في الأردن وأماكن أخرى، تعتمد على ضمان عودة حكم القانون إلى سوريا، ووجود ضروريات الحياة الأساسية، وضمان الأمان.

وإلى أن يتم تحقيق هذه الضمانات، ويستمر السوريون في العيش في بلدان اللجوء، قال المحامون إنهم بحاجة إلى الانخراط في مجتمعاتهم المضيفة، لا سيما في القضايا المتعلقة بسياسات اللاجئين.

أعرب السيد فيغيروا رودريغز، المحامي في شركة المحاماة العالمية DLA Piper والتي تعتبر أحد أكبر شركات المحاماة في العالم، عن اهتمامه بالتعاون مع المحامين بمجرد بدء عملية إعادة الإعمار وبدء الاستثمارات والشركات بالمساهمة في هذه العملية.

وعمل خبير قانون الشركات والقوانين المالية السيد فيجويروا رودريغيز مع شركته سابقاً في بلدان أفريقية وغيرها من البلدان النامية على تدريب ممارسي القانون وإصلاح قطاع العدالة.

تؤمن منظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية بأن للمجتمع القانوني السوري دورًا كبيرًا في تطوير المجتمعات السورية بعد انتهاء النزاع، فضلاً عن حماية اللاجئين السوريين في بلدان اللجوء، ولذلك فقد عملت مع المحامين السوريين في الأردن من خلال العديد من المشاريع التي تنطوي على بناء القدرات وتحديد الاحتياجات القانونية لمجتمعات اللاجئين.

Share