النهضة العربية للديمقراطية والتنمية
Search

النهضة العربية للديمقراطية والتنمية

اليوم العالمي لحقوق الطفل

Dhishal Jayasinghe

تعتبر حقوق الطفل الحقوق الأكثر استدامة وقبولاً في المجتمع الإنساني. وتنعكس هذه الحقيقة العالمية بشكلٍ جلي في مبادئ اتفاقية حقوق الطفل (1989). وقد صادق على هذه الاتفاقية منذ نشأتها قائمة ضخمة تضم 192 دولة في اتفاق مشترك، الأمر الذي يجعلها الوثيقة الدولية التي تملك أكبر عدد من المصادقات في التاريخ.

وتنطوي الوثيقة على 41 مادة تضمن للطفل حقه في الرعاية الصحة، والأمان، والتعليم، والاستكشاف، والسعادة، والحب، وحقه في العيش في أسرة نووية، وغيرها الكثير. وينص البند الأول من المادة 27 من اتفاقية حقوق الطفل على وجه التحديد على أن "تعترف الدول الأطراف بحق كل طفل في مستوى معيشي ملائم لنموه البدني والعقلي والروحي والمعنوي والاجتماعي".

وسيقوم المجلس الوطني لشؤون الأسرة بالتعاون مع اليونيسيف في 20 تشرين الثاني/ نوفمبر، بإطلاق نسخة عربية صديقة للطفل من اتفاقية حقوق الطفل، إضافة إلى دليل للكبار ينطوي على اتفاقية حقوق الطفل و أهداف التنمية المستدامة. وستعمل هذه الخطوة على تسهيل انتشار المعلومات والحقوق التي لا يمكن تجاهلها بين أصحاب المصلحة المعنيين أفراد المجتمع في الدول الناطقة بالعربية.

كما يحتفل الأردن في 20 تشرين الثاني باليوم العالمي لحقوق الطفل، وقد أطلقت بهذه المناسبة عدة فعاليات للأطفال للقاء شخصيات مهمة في المجتمع والتحدث معهم وتقديم اقتراحات لهم، كما حرص على الاحتفال باليوم العالمي لنبذ العنف ضد الأطفال. وتطمح هذه الإجراءات إلى توفير آلية لحماية الجزء الأكثر استضعافاً في البشري ليس فقط بالسلوك الإنساني، بل بالقانون أيضا.

           وتطمح منظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية – أرض إلى مساعدة الأردن في سد الفجوة بين الأطفال ورفاههم المعيشي، وبين السياسات والعمل المباشر. وقد أطلقت أرض مشروعاً جديداً لمثل هذه القضايا، بالتعاون مع بعثة الإتحاد الأوروبي للملكة الأردنية الهاشمية تحت عنوان " تعزيز الدعم العام لتطوير قطاع العدل في الأردن ". ويهدف المشروع إلى إدماج أفراد المجتمع في عملية تطوير قطاع العدل من خلال زيادة الوعي العام بمبادرات مختارة في هذا القطاع المهم في الأردن.

ويهدف هذا المشروع، الذي يحمل شعار "العدالة للجميع"، إلى فهم مسألة إمكانية الوصول إلى الحقوق القانونية، وحمايتها وزيادة المعرفة بها. إضافة إلى ذلك، يعمل المشروع على نشر المعلومات حول الإصلاحات القانونية والحقوق الأساسية في المجتمع المحلي، الأمر الذي سيتم عند نشر النسخة العربية المبسطة من اتفاقية حقوق الطفل. تكتسي قضية حماية الأطفال أهمية كبيرة، وتؤمن منظمة أرض أن نشر المعلومات هو السبيل الوحيد لخلق ثقافة المساءلة التي تحمي الأطفال.

*"لقد تم إعداد هذه الوثيقة بمساعدة مالية من الاتحاد الأوروبي. محتويات هذه الوثيقة هي مسؤولية منظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية- أرض فقط ولا تعكس موقف الاتحاد الأوروبي تحت أي من الظروف".

Share

Related Project: