النهضة العربية للديمقراطية والتنمية
Search

النهضة العربية للديمقراطية والتنمية

ناشطون وناشطات تونسيون ينعون وفاة الناشطة التونسية مايا الجريبي

ARDD

تم مساء يوم السبت 30 حزيران تنفيذ موكب تأبيني بمدينة الثقافة بتونس بمناسبة أربعينية الأمينة العامة للحزب الجمهوري أيقونة النضال الوطني التونسي  مية الجريبي. المئات قدموا من كل صوب للتحدث عن مسيرتها و دفاعها عن القيم التي تؤمن بها و الذي دام لفترة طويلة

حاربت الجريبي لفترة طويلة ضد الدكتاتورية القمعية وفازت في نهاية المطاف ، لكنها خسرت معركتها مع السرطان في 19 مايو من هذا العام.

كانت الجريبي -أيقونة تونس في الديمقراطية، حقوق الإنسان والنضال- امرأة شامخة وذكية، وهبت حياتها لحقوق المرأة و تمكينها السياسي وقضايا الشباب والفئات الضعيفة و الوحدة الوطنية والديمقراطية. و قد لعبت دور كبير في صياغة دستور حداثي لتونس بعد الثورة. اهتز الحاضرون حين تحدث أصدقاء الجريبي عنها كأخت وصديقة

كانت الجريبي ناشطة سياسية منذ أن كانت طالبة وبقيت في الطليعة منذ ذلك الحين ، لتصبح أول سيدة تتزعم حزباً سياسياً في عام 2006 ، كما أضربت عن الطعام بينما كان حزبها يتعرض للقمع ، مما جعلها في حالة صحية سيئة حتى موتها. وبالإضافة إلى القتال من أجل وطنها تونس ، احتضنت أيضا القضية الفلسطينية ، مشيرة بقولها: " آن الأوان أن يجتمع أحرار العالم حول القضية الفلسطينية".

 

مايا الجريبي تركت إرثًا غنيًا في العديد من الأسباب والقضايا ، وعلى الرغم من أن روحها الطاهرة قد صعدت الى السماء ، فإن تأثير عملها سيطول لأمد طويل.

تحتفل النهضة العربية للديمقراطية والتنمية بالمرأة مثل مايا الجريبي ، وتستمد القوة والإلهام من نشاطها. من خلال العاطفة والمشاركة والقيم التي يجسدها أشخاص مثلها ، تأمل النهضة العربية للديمقراطية والتنمية في إطلاق نهضة عربية جديدة.

فيما يلي مقطع الفيديو الذي تحدثت فيه الناشطة الشابة فريال شرف الدين عن الدور الذي لعبته ميا الجريبي في "تأنيث" العمل السياسي.

كانت النهضة العربية للديمقراطية والتنمية حاضرة في موكب 30 حزيران / يونيو لتقديم احترامها

 

Share