النهضة العربية للديمقراطية والتنمية
Search

النهضة العربية للديمقراطية والتنمية

يتابع أعضاء التحالف الأردني للتصدي للأزمات عن كثب تطورات الوضع في الجنوب السوري والحدود الأردنية الشمالية.

ARDD

يتابع أعضاء التحالف الأردني للتصدي للأزمات عن كثب تطورات الوضع في الجنوب السوري والحدود الأردنية الشمالية. وإذ يعرب التحالف عن أسفه لتجدد المواجهات الدامية والتي تهدد أمن وسلامة عدد كبير من المدنيين وتشعل مزيداً من التوترات الإقليمية وتتيح الفرصة لتعقيد الأزمات السياسية والأمنية والإقتصادية التي يمر بها الوطن العربي، مما يؤجج تفاقم مشكلة الهجرة واللجوء والنزوح، وانتهاكات القوانين الدولية الإنسانية وتراجع ملفات الإصلاح والتنمية وتقويض فرص السلام، فإن أعضاء التحالف يطالبون المجتمع الدولي بالكف عن المماطلة والإسراع بتخفيف معاناة آلاف من المدنيين الأبرياء، وبذل أقسى درجات الوسع للخروج من المأزق السياسي والأمني الذي يهدد السلام والأمن بالمنطقة ككل، وبالأخص الأردن المتحمل لتبعات الأزمة السورية وبالوقت نفسه يسعى لتأمين مساحات آمنة للنازحين واللاجئين وتوفير الخدمات الأساسية من خلال العمل مع منظمات الإغاثة الموجودة للمساعدة بالداخل السوري وعلى الأراضي الأردنية. 

وإننا نؤكد ومن واقع عمل أعضاء التحالف على ملف الهجرة واللجوء السوري أن الأوضاع الإنسانية والأمنية والاقتصادية تتفاقم بعد أكثر من سبع سنوات من نشوب الأزمة إلى أن وصلت لدرجة عدم القدرة لمواصلة دعم صمود المجتمعات المتأثرة بهذه الظروف الإنسانية الصعبة مما يزيد من تعقد التوترات الداخلية بالشارع الأردني بالتزامن مع تراجع العمل الإنساني ونقص والتمويل المطلوب لاستمرار هذه الجهود. لذلك لابد من اتخاذ خطوات جدية باتجاه الحلول السلمية والسياسية والتوصل لاتفاقات تسليم السلاح من مجموعات المعارضة ومنع الضربات التي تصيب المدنيين وتدفع العديد منهم لترك منازلهم متوجهين نحو الحدود طلباً للجوء. 

 

عن التحالف:

‏‎يضم التحالف الوطني الاردني ( جوناف) مجموعة من منظمات المجتمع المدني المحلي التي تعمل مع الجهات الحكومية وصناع القرار ممثلة بوزارة الداخلية ووزارة التخطيط والتعاون الدولي وأعضاء مجلس الأمة والإدارات المحلية والبلديات.  تم اطلاق هذا التحالف  في تاريخ 4 شباط\ 2018 ، حيث يقف هذا التحالف في طليعة جهود الاستجابة الإنسانية والتنموية في الأردن، من خلال مجموعة متنوعة من البرامج التي تلبي احتياجات مجتمعات اللاجئين المستضعفة و المجتمعات الأردنية المستضيفة التي تعاني بشكل كبير من آثار النزاعات والأزمات التي تحدث في البلدان المجاورة.

 

‏‎يعمل التحالف على تسهيل التنسيق بين الأعضاء من خلال تحديد القضايا الإستراتيجية الأكثر إلحاحاً، والقيام بجهود المناصرة بصوت موحّد، والعمل على دمج أعضاء التحالف مع الجهات المساهمة.

وقد نشط أعضاء التحالف بالأيام الماضية بتقديم كميات كبيرة من المساعدات الإنسانية وجمع التبرعات والتنسيق مع السلطات لإيصالها من خلال منظماتهم ومؤسساتهم المختلفة الموجودة في كافة محافظات المملكة.

Share