النهضة العربية للديمقراطية والتنمية
Search

النهضة العربية للديمقراطية والتنمية

حقوق الإنسان

إن اهتمام المنظمة بأفراد المجتمع المهمشين يعطي الأولوية للسعي لتطبيق حقوق الإنسان للمهاجرين واللاجئين والنساء والشباب، وحتى يتحقق ذلك، لابد من إحداث تغيير على مستوى المؤسسات والقوانين واللوائح والسياسة العامة من جهة، وعلى مستوى الفرد والمجتمع من جهة أخرى. الأمر الذي يتطلب إيجاد آلية عمل لبناء قدرات الأفراد على كافة المستويات باعتبارهم صنًاع التغيير، وتغيير أوضاعهم كمتلقين سلبيين للمعونة.

وقد كان تدريب "رفع الوعي القانوني" في مخيم الزعتري للاجئين والحملات الرامية إلى مكافحة العنف المبني على النوع الاجتماعي ضد النساء والفتيات، ومبادرات تعليم الشباب، ليست سوى مسارات اتخذت لتحسين وضع هذه المجموعات المستهدفة وتعزيز حقوق الإنسان في المنطقة ككل.

ومن الناحية المثالية، لابد من أن يمنح المواطنين وغير المواطنين والمهاجرين واللاجئين، حقوقهم الإنسانية والاجتماعية والسياسية كاملة والتأكد من إدراكهم ووعيهم بهذه الحقوق،بغض النظرعن جنسيتهم أو عرقهم أو وضعهم أو نوعهم الاجتماعي، من خلال حملات التوعية بالحقوق التي تعتبر أداة لتمكين الأفراد وحماية الحقوق القائمة حالياً والسعي للحصول على تلك الحقوق التي لم بتم تحصيلها بعد.

Share